محاضرات،...  

الفقه الإسلامي و تشييد القبور

سالم جاري : بسم الله الرحمن الرحيم {قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا } صدق الله العلي العظيم سورة الكهف - سورة 18 - آية 21 ، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله الأمين محمد وآله الطيبين الطاهرين واصحابه الميامين ، السلام عليكم مشاهدينا الكرام مشاهدي قناة الكوثر الفضائية ورحمة الله تعالى وبركاته . احييكم اطيب تحية والتقيكم في هذه الحلقة من برنامج (معاً على الهواء) ، عنوان الحلقة (الفقه الإسلامي وتشييد القبور) ، مشاهدينا الكرام قرأت عليكم الآية الكريمة من سورة الكهف التي وردت بعد ذكر قصة اصحاب الكهف وبعد العثور عليهم فقال تبارك وتعالى { قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا } أي على اصحاب الكهف بعد ان عادوا الى مكانهم الذي عثر عليهم فيه ، وقد قال الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) (كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور الا فزوروها فانها ترقق القلب وتذكر الآخرة او تذكر الموت) ولكن الآن قضية تشييد القبور وقضية زيارة القبور ولاسيما القبور المرتبطة باهل البيت (اهل بيت النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم) محاطة بكثير من الشبهات التي تنسب الى اتباعهم وانهم عبدة القبور وان الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) نهى وأمر بهدم القبور وكذا وكذا .. ثم تظهر صيحات ونداءات من هنا ومن هنـاك الى الغاء هذه المسألة او التضييق عليها بل ربما بالتصريح على تغيير معالم بعض القبور المطهرة لاهل البيت (صلوات الله وسلامه عليهم) اذاً هل لهذه المسألة (قضية تشييد القبور) اصل في الفقه في التأريخ ؟ هل مرَّت بمراحل ؟ اذاً مشاهدينا الكرام هذه المحاور وغيرها سأبحثها ان شاء الله تعالى مع ضيفينا الكريمين معي هنا في الاستوديو فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي الباحث الإسلامي والاستاذ في الحوزة العلمية وسينظم الينا عبر الاقمار الاصطناعية فضيلة الشيخ محي الدين شهاب الدين الباحث الإسلامي ومفتي مدينة قطنا في سوريا ، مشاهدينا الكرام ابدأ مع ضيفنا الكريم الموجود معنا في الاستوديو فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي مرحباً بكم سماحة الشيخ . اريد من جنابكم ان تقدموا للمشاهدين الكرام لمحة فقهية بالاصالة تعبر اولاً عن الموقف الفقهي الصحيح من مسألة تشييد القبور ثم هل سبقت الإسلام ام انها مسألة وليدة ؟ تفضلوا فضيلة الشيخ .
الشيخ اليوسفي الغروي : بسم الله الرحمن الرحيم وله الحمد والمجد والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين ثم السلام عليكم وعلى الأخوة المؤمنين المشاهدين والاخوات المشاهدات ورحمة الله تعالى وبركاته وعلى الضيف الآخر في الشام الحبيبة من سوريا ونرحب به في هذه الليلة ليلة نصف شهر رجب الحرام الأصب بالخيرات حسب الحديث النبوي الشريف ليلة مباركة ليلة من جملة ما ورد فيها الزيارة الخاصة لمرقد الإمام الحسين (عليه السلام) والحديث عن المراقد ، واما الحكم الشرعي والفقهي بالاصالة فهذه عادة الفقهاء على مستوى البحث الاختصاصي الاجتهادي الفقهي ما يسمى بالبحث الخارج يعني البحث الاجتهادي الاختصاصي في المسائل التي فيها مناقشات فقهية ، احياناً يوطدون الحكم الفقهي بالاصالة ، حتى اذا ناقشوا في بعض الادلة اذا ثبتت الادلة فحسب الادلة الخاصة ، واذا لم تثبت الادلة اما لخلل في اسنادها او دلالاتها فحينئذ ماذا يفعلون ؟ يرجعون الى ذلك الحكم الاصلي يعني الى مقتضى الاصل في المسألة ولذلك يحررون مقتضى الاصل لهذه الغاية لهذه الجهة يعني ليكون مرجعاً وملجأً وملاذ ومناصاً بعد المناقشة في الادلة الخاصة ، واذا لم تثبت هذه الادلة الخاصة او شككنا فيها فحينئذ نرجع الى ذلك ، فالاصل هذه المسألة (تشييد القبور) البناء على القبور سواء قلَّ او كثر لان ليس هناك في الفقه من يفرِّق بين القليل والكثير يعني نستطيع ان نقول حسب المصطلحات الفقهية انه هناك نوع من الاجماع المركب اما يجوز واما لا يجوز اما ان يجوز قليله ولا يجوز كثيره فليس لنا هذا التفصيل الفقهي بين الفقهاء المسلمين ، اذاً فالمسالة بالاجماع المركب بين امرين بين جوازٍ وعدم جواز فما الحكم بالاصالة ؛ لا شك ان الجواز هو الحكم بالاصالة لماذا ؟ لقاعدة الإباحة المطلقة يعني كل شيء لك حلال حتى تعرف الحرام منه بعينه فتدعه هذه النصوص شرعية ثابتة متسالم عليها كقاعدة فقهية بالاصالة كل شيء ليس الحكم فيه يعني كما يقال كأصل حقوقي فقهي وحقوقي قانوني ، فالحكم بالاصالة من الدين انه كل انسان كل شخص بالاصالة بريء الى ان تثبت ادانته وجريمته هذا يسمى استصحاب حال في حالة عدم المحكومية فالمصطلح انما هو اصالة البراءة بالنسبة الى الاشخاص يعني انما اردت التشبيه كما ان هنا الاصل في كل شخص براءة حتى تثبت ادانته بادلة خاصة كذلك الاصل في كل عمل، هذا الكلام الآن على الاشخاص اما اذا انتقلنا الى اعمالهم فكذلك الاصل في اعمالهم كما الاصل في نفسه البراءة حتى تثبت ادانته وجريمته كذلك الاصل في افعاله واعماله حركاته وسكناته الإباحة الى ان تثبت الحرمة بالادلة الخاصة ، من جملة اعمال الانسان تشييد القبور يشيِّد قبر حبيبه وعزيزه ومن يعزُّ عليه فقده يشيده بأي تشييد كان يعمِّره يرممه ماذا تقول : قل البناء على القبور بمطلق الكلمة هذا بالاصالة هل يمكن لنا ان نستثنيه من اصالة الإباحة ؛ لا الاصل في الاشياء الإباحة الى ان تثبت الحرمة الاصل في تشييد القبور كذلك ان من يقول بالحرمة لا يقول بالاصالة بالحرمة انما يقول استناداً الى دعوى النص بالتحديد اذا فهذه حالة ثانوية فالحكم الاصلي في اي شيء الإباحة وكذلك هنا الحكم بالاصالة واما مسألة سوابق هذا الامر سواء قبل الاسلام او بعد الاسلام فهذا ثابت وهذه الآثار التأريخية ، البشر في طول تأريخهم لهم تشييد لمقابر امواتهم ، هناك ملايين البشر الذين اتوا الى الحياة وماتوا ومات اعزائهم واحبائهم ولم يعمِّروا على قبورهم شيئاً او لم يبقى من آثار ذلك العمران شيء ، لكن هناك كما نرى في المقابل كثير من القبور ولاسيما لشخصيات يعني هذا من المؤثر يعني كلما كان صاحب القبر الميِّت كلما كان اعزَّ وكلما كان احبَّ وكلما كانت كلمته نافذة يعني كانت شخصيته ذات شعاع بنفس النسبة يكون الذين يحبونه ويعزونه ويكرمونه من تكريمهم له تكريمهم لاآثاره ويكرِّمون قبره يحمون قبره بمختلف المظاهر هذا من قبل الإسلام وفي الإسلام هل ورد هناك منع عن التشييد على القبور هذا هو اول الكلام اما من الناحية التأريخية فنرى ان التأريخ يكرِّس لنا يؤكد لنا انَّ هارون الرشيد الخليفة العباسي ولا يمكن ان ينسب هارون الرشيد الى غير السنَّة يعني الى كونه خارج عن اطار من اطلق عليهم اهل السنَّة والجماعة في الإسلام لنقل في مقابل اتباع مدرسة اهل البيت (عليهم السلام) ليس هناك من يدَّعي ان هارون الرشيد من اتباع مدرسة اهل البيت يعني مثلاً من شيعة الإمام الصادق (عليه السلام) او الإمام الكاظم (عليه السلام) بل هو قاتل الإمام موسى ابن جعفر الإمام الكاظم (عليه السلام) ليس الرشيد رشيداً في سياسته ؛ كلا وليس ابنه المأمون مأمونا هذا لموسى وهذا للرضا وبنو العباس اتفاقاً الخامس والعشرين من هذا الشهر يعني بعد عشرة ايام ذكرى شهادة الإمام موسى ابن جعفر (عليه السلام) على يدي هارون الرشيد على اية حال هارون الرشيد هو الذي عثر على الناس الذين يلجأون الى قبر علي (عليه السلام) ورأى من هذا المرقد الشريف بظهر الكوفة رأى كرامة لانه كان خارجاً لصيد الغزلان وارسل كلاب الصيد الهارونية فلما وصلت هذه الكلاب الهارونية الى الركم الثلاث التلال الثلاث المحيطة بمرقد الإمام امير المؤمنين (عليه السلام) من حيث دفنه ابناءه بحسب وصيته خفية وسراً من اعدائه ومن الخوارج بنص الإمام الصادق (عليه السلام) دفنوه في وسط هذه الركم الثلاث فلما وصلت هذه الكلاب (كلاب الصيد) الى هذه الركم وقفت على الركم ولم تنزل يعني نزلت الغزلان الى القبر ولجأت الى القبر ولم تنزل الكلاب فجاؤا من بعض المشايخ من الكوفة شهدوا له من بعد ان اخذوا منه الامان شهدوا له ونقلوا عن ابائهم خلفاً عن سلف نقلوا له ان هذا مرقد علي ابن ابي طالب (عليه السلام) فأول قبَّة أول مظلة ولا اقصد القبر على البناء اللاصق بالارض انما المظلة تشييد اكبر من القبر وان قلنا لا خلاف بين القليل والكثير لكن هذا لا يمنع من اجراء الاولوية يعني اذا كان البناء الضخم لا مانع منه فكيف بالبناء الصغير ! على اية حال هارون الرشيد هو اول من بنى القبَّة وهذه العبرة بقيت في التأريخ هارون الرشيد لانه هو اول من بنى المظلة القبَّة على قبر ابن عمِّه نستطيع ان نقول امير المؤمنين علي (عليه السلام) لذلك بقي في التأريخ القبر الوحيد للخليفة العباسي الوحيد الذي بقيت عليه مظلة باقية خالدة الى اليوم هو قبر هارون الرشيد لانه بنى على قبر امير المؤمنين (عليه السلام) فبنى عليه ابنه المأمون بنى عليه قبَّة هل نفس القبَّة التي دفن الى جانب ابيه الإمام علي ابن موسى الرضا (عليه السلام) فقبَّة الإمام الرضا في مشهد هي في الواقع ليست قبَّة الشيعة هي قبة المأمون العباسي عبد الله المأمون العباسي لا ينسب الى خارج اطار المذهب السنِّي ، فاقول هل لاحد ان يدَّعي انَّ احداً من علماء المسلمين في عهد هارون الرشيد او في عهد المأمون اعترض عليهما بالحرمة ! ليأتيني احدهم بأي مصدر وحتى لو كان ضعيف ضئيل بأي مصدر تأريخي او فقهي ينقل عن احد من الفقهاء او المتفقهين على عهد هذين الخليفتين العباسيين (هارون الرشيد والمأمون الاب والابن) لينقل لنا اعتراض احد الفقهاء او المتفقهين على تشييدهم على عملهم ليقل لهم انتم سنَّة لماذا لا تتبعون سنَّة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وسنَّة النبي هي تحريم تشييد القبور .
عبد الباقي الجزائري : شكرا كثيراً والآن انتقل الى ضيفنا فضيلة الشيخ محي الدين شاب الدين من دمشق. لعلكم استمعتم الى ما تفضل به فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي واريد منكم ايضاً ان تبينوا لنا اصالة الفقه او النظرة الفقهية في مسألة تشييد القبور تفضلوا .
الشيخ محي الدين : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد واهل بيته الطيبين الطاهرين وصحابته اجمعين وبعد ، ادام الله تبارك وتعالى عليكم وعلينا وجميع المسلمين ذكرى ميلاد امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (كرَّم الله وجهه) ، لابد من اصول خفيفة واصول اساسية اتحدث عنها وهي القبر بمعناه المعنوي عند المسلمين حيث يظم فيه جسداً فيه حياة تلك الحياة ليست في هذا الجسد بينما ان هذا الجسد يخضع لحياة برزخية والمسلمون على اطلاقهم لم ييأسوا من اصحاب القبور كما وصف الله تبارك وتعالى الكفار قال : { كما يأس الكفار من اصحاب القبور } هذا اولاً ، وثانياً ويستبشرون بالذي لم يلحقوا من خلفهم فضلاً على انهم في حياة برزخية ونحن هنا اجد نفسي وفق محاور ثلاث اولاً : حكم البناء على القبر وقد تفضل فضيلة الشيخ الجليل وقال حسب القاعدة الفقهية الاصيلة الاصل في الاشياء اباحة ما لم يرد نص ، هذا اولاً بالنسبة للشيخ ، والامر الآخر بالنسبة لبناء القبور يخضع لاجماع فعلي فعلته الامة من شرق الارض الى غربها ، اما عن النص في بناء القبور روى مسلم في صحيحه النهي عن البناء والقعود على القبر وروى الإمام الترمذي اصلاً في صحيحه وزاد على الرواية وان يكتب عليه وان يوطأ فبينما نحن بين شرق الارض وغربها من فعل المسلمين وعلمائهم وبين هذه النصوص ، فأولاً نحن في اجماع فعلي فعلته جمهور الامة وبين تلك النصوص لا بد من تخصيص وعودة الى اهل الفقه فلا اجهل من صاحب حديث الا اذا لم يتفقه ، عن هذه الاحاديث استثنى العلماء باجماعهم قبور الصالحين لغرض احياء زيارتهم وقد استثنى الإمام ابو حنيفة الصالحين وغيرهم قال يجوز التطيين دون البناء عليها ، ونص النووي ايضاً على جواز الوصية ببناء القبر والقبة ايضاً ، كما ذكر الشكرا ملسي في حواشيه على تحفة المحتاج ، الأمر الأول هو حكم البناء على القبر والأمر الثاني هو المقصود من البناء على القبر والمقصود هنا هو ان يجلعنا ان نذكر القاعدة الفقهية (الأمور بمقاصدها) وهي اذا علِّمت وعلى جمهور المسلمين يندب تعليم قبور الصالحين للبركة اي تعليل هذا الأمر تعليل البناء على القبر تعليل ظهور القبر هو للتبرك وليس للوثنية فضلاً عن ذلك قبَّة الإمام علي (عليه السلام) التي بناها هارون الرشيد عندما اكتشف القبر في رحلة صيد وكما اسلف شيخنا الجليل اقول ان الإمام السيوطي(رضي الله عنه) جعل للبناء على القبر اصلاً اصيلاً وهو البناء على قبر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلى قبر صاحبيه ، فقد بنيت هذه الحجرة في عهد الملك ولم ينكر التابعون باجماعهم فضلاً عن جميع المسلمين كما تفضل شيخنا بانهم يعتنون بقبور اهلهم وقبور ذويهم وقبور علمائهم وائمتهم لما استفاض من اخبار بان قبر المؤمن روضة من رياض الجنة او حجرة من حجر النيران فاذا لم يكن قبور الصالحين روضة من رياض الجنة وقال (صلى الله عليه وآله وسلم) (اذا مررتم برياض الجنة فارتعوا) وهو الذكر والدُّعاء وما فعله علماء الامة وصالحوها عبر الزمن يقودنا الى تخصيص تلك الاحاديث والاستثناء منها ما كان بقصد التبرك والقصد للزيارة والدُّعاء ولا يتنافى ذلك مع الحديث لا تشدُّ الرحال الا لثلاثة مساجد طبعاً يقول عليه الصلاة والسلام عن مسجده والمسجد الحرام والمسجد الاقصى فامام هذا الاجماع الفعلي وفعل جمهور المسلمين عبر الزمان ووجود مقابر المسلمين في شتى بقاع الارض وايضاً تعليم النبي (عليه الصلاة والسلام) لقبر عثمان ابن مضعون (رضي الله تعالى عنه) عندما وضع صخرة كبيرة عند رأسه وقال : (اعرف بها قبر اخي ادفن اليه من اشاء من اهلي او من اريد من اهلي) فحكم البناء على القبر يستثنى من البناء على القبر قبور الصالحين وقبور العلماء وهذا نصَّ عليه الفقهاء في كتبهم بل يندب تعليمها لقصد البركة وهو المعنى الثاني وهو القصد من البناء على القبر لان الحديث الشريف عندما ارسل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) علياً (عليه السلام) (فقال له لاتدع قبراً مشرفاً الا سوَّيته) فهذا كان من قبور الجاهلية ، وايضاً هناك سجال كبير بين اهل العلم حول التشييد على القبور .
سالم جاري : شكراً لكم ، والآن ناخذ هذا الاتصال من الاخ احمد ابراهيم من السعودية تفضلوا ..
المشاهد احمد ابراهيم من السعودية : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته سؤالي هو لماذا اخواننا السنَّة يحرِّمون البناء على القبور خصوصاً اولياء الله خصوصاً ائمة البقيع سلام الله عليهم يعني اهل البيت (عليهم السلام) معروفين عند المسلمين حتى عند النصارى حتى عند اليهود فلماذا هذا الخطاب ؟ حوالي اكثر من مئة وخمسين سنة وائمة البقيع الناس افواج هذا السؤال لفضيلة الشيخ ارجوا الاجابة عليه بكل صراحة والله يوفقكم لكل خير والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
سالم جاري : حياكم الله شكراً للاخ احمد ابراهيم من المملكة العربية السعودية ويقول لماذا هذا النهي الذي يكون باصرار من الاخوة اهل السنَّة والجماعة عن زيارة القبور ايضاً جناب الشيخ محي الدين شهاب الدين ذكر احاديث ولكن كل ما ذكر من الاحاديث يتعارض مع قوله (صلى الله عليه وآله وسلم) "الا فزوروها" اذاً لان الجلوس على القبور وشد الرحال هو كله يتعارض مع قوله (صلى الله عليه وآله وسلم) .
الشيخ اليوسفي الغروي : بسم الله الرحمن الرحيم ، بالنسبة الى الاخ احمد ابراهيم من السعودية فيجب تصحيح كلمة وهي لا يمكن بعد هذا التفصيل من الاخ محي الدين شهاب الدين من سوريا نقل بعض التفاصيل من علماء اهل السنَّة فلا يمكن نسبة هذا الامر نسبة التحريم نسبة الفتاوى التحريمية نسبتها بهذه الكلمة باطلاقها على عواهنها الى مطلق اهل السنَّة وحتى لا يمكن نسبتها الى اتباع مذهب احمد ابن حنبل ، الإمام احمد ابن حنبل من الائمة الاربعة للمذاهب الاربعة السنِّية الرسمية التي بقيت ، فانا اقول لا يمكن نسبة هذه النسبة لا الى مطلق اهل السنَّة ولا لمذهب واحد من هذه المذاهب الاربعة السنِّية الرسمية (مذهب ابن حنبل) وانما هم شطر من اتباع احمد ابن حنبل وهم الوهابيون ، الوهابيون ليسوا كلَّ اتباع احمد ابن حنبل وانما هم شطر من اتباع المذهب الحنبلي ، وطبعاً الإمام احمد ابن حنبل وفاته سنة مئتان واربعون هجرية وقيل مئتان واربع واربعون هجرية على أي حال في منتصف القرن الثالث هجري ، اما عن اواخر القرن العاشر الهجري بل ما بعد القرن العاشر حيث ظهرت هذه الدعوات يعني انما اشرت بشيء من التشكيك لان الدعوات سابقة قبل محمد ابن عبد الوهاب ايضاً من ابن تيمية او ابن القيم الجوزية لكن اولئك لم يشكلوا مذهباً وانما الذي شكَّل حتى هذا علينا ان نستدركه يعني لا يمكن اتباع محمد ابن عبد الوهاب (الوهابيون) هؤلاء ايضاً لا يرضون لانهم في فقههم ليسوا اتباع لمحمد ابن عبد الوهاب انما هم اتباع لاحمد ابن حنبل فلا يرضون بنسبة عنوان المذهب اليهم هذا يمكن ان نراه او نسمعه على السن بعض الناس المتسامحين في المذهب الوهابي لكن انما هي النزعة الوهابية او الفرقة الوهابية اما مذهب حسب المصطلحين الفقهي او التأريخي اقول هذه النسبة لا تصح لاهل السنَّة ولا الى مذهب من مذاهب اهل السنَّة انما هي فرقة من الفرق التابعة لمذهب واحد من مذاهب اهل السنَّة وهم الوهابيون التابعون لاحمد ابن حنبل ، اذاً هؤلاء هم الوحيدون بين كل المذاهب الاسلامية والطوائف الاسلامية وحتى بين الشطر الآخر الاكبر من اتباع احمد ابن حنبل من دون ان يكونوا وهابيين اولئك ايضاً ليسوا تابعين لهذه الفتوى ، هذه الفتوى لا يمكن نسبتها حتى إمام مذهبهم احمد ابن حنبل ليس لهم اي سند في ذلك ، انما حجتهم في ذلك انهم يقولوا ان احمد ابن حنبل او أي إمام من ائمة الفقه من فقه المذاهب الاربعة هؤلاء قالوا ما ثبت من السنَّة فهو مذهبنا وان لم نفتي به هذه حجتهم في اضافة بعض الفتاوى الى المذهب السابق ، فاقول هذا الاخ احمد ابن ابراهيم عندما سأل هذا السؤال اولاً يجب تصحيح هذه العبارة اذاً حينما يسأل لماذا اهل السنَّة الصحيح لماذا الوهابيون من اهل السنَّة او لماذا الوهابيون من الحنبليين او من الحنابلة من اهل السنَّة والجواب كما قلنا هذه مزعمة تابعة لدلالة بعض النصوص وهذه النصوص اول الكلام وهناك مناقشتان ما بعد القرآن الكريم هناك مناقشة في اسناد ذلك النص يعني في طريق ذلك النص نسبته الى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فلان عن فلان الى ان يصل الى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) هل هؤلاء معدَّلين في اصحاب الجرح والتعديل في كتب الرجال يعني كان هناك خلاف حتى المعدلين في كتب الجرح والتعديل يكاد لا يحوي احد من جارح يجرحه يعني على اختلاف الاقوال بشأنهم يعني لو كان واحد من مجمل هذا الطريق بين ادِّعاء هذا النص يعني الذي خرَّجه من الرواية الشفهية الى اثباتها في كتاب يقال له حسب مصطلح الدراية قال اخرجه فلان يعني اخرجه من الرواية الشفهية الى الرواية الكتابية الى الرواية الصحفية فهذا يحتاج طريقاً شفهياً الى ان يصل الى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فاذا كان في هذا الطريق كلهم كانوا عدول معدَّلين في الاخلاق حتى لو كان واحد منهم مشكك او مجروح او منقود بنقد هذا لا يثبت من الناحية الشرعية لا يصبح حجة شرعية هذه مناقشة ، اما المناقشة الاخرى في الدلالة والمجال لا يسعنا انما هذه المحاضرات التلفزيونية انما هي للوقوف على اطراف الحديث ونكتفي الآن بمناقشة واحدة ، على اية حال نقول الوجه الجمعي الفقهي الحمل على الكراهة ان هذا النهي اشد من ان نقول ملعون ملعون من اخر صلاته حتى تشتبك النجوم بالنسبة الى صلاة المغرب ، ملعون ملعون من اخر صلاته حتى تنفض النجوم بالنسبة الى صلاة الصبح او ملعون ملعون من اخر صلاته حتى تصفَّر الشمس بالنسبة الى صلاة العصر هذا يحمل على الكراهة لا يحكمون على الذي اخر صلاته لا يحكمون عليه انه تارك الصلاة بانه كافر خارج عن الاسلام ، فاقول للأخ احمد ابراهيم جوابه ان هؤلاء تمسكوا بها بالدلالة الحرفية يعني اخذوها بالتحريم ، ثم المناقشة الاخرى المهمة مما انه هذه فتواكم فلماذا تحملون فتواكم على سائر المسلمين ما حجتكم في حمل فتواكم انما هي نافذة الى اتباع مذهبكم اما سائر المسلمين الخارجين عن مذهبكم مالذي يحمِّل فتواكم عليهم لو نفعل هكذا يكون هرج ومرج لكل من استطاع ان يحمِّل فتواه على سائر المسلمين ، يكون صاحب حجة شرعية فيما يذهب اليه فيعذر فيما يذهب اليه .
سالم جاري : والآن ناخذ اتصال من محب النبي من اليمن تفضلوا .
المشاهد محب النبي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، اتمنى لو توضحوا للعامة من جانب الشيعة والسنَّة وهي ان الاضرحة للعلماء المسلمين موجودة من قبل في المغرب واليمن والعراق وان تعرِّفوا اهم الاضرحة بأي تأريخ ظهرت هذه ومن اين بدأت هذه البدعة والمعذرة منكم ومن المشاهدين الكرام.
سالم جاري : شكراً للأخ محب النبي من اليمن والآن نتصل بسماحة الشيخ محمد السند ليبين لنا رأيه فيما تفضل به الشيخان والاخوة المتصلون السلام عليكم فضيلة الشيخ . اولاً استمعت الى ما تفضل به الشيخ اليوسفي وفضيلة الشيخ محي الدين وايضاً الاخوان المتصلان وايضاً اسالكم ضمن هذا الحديث اذا كان المرء يقصد النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) او احد الائمة (عليهم السلام) او صحابي من الصحابة وهو حي لا يعد ذلك شركاً اذا ذهب ليسلِّم عليهم مثلاً او يسأله او يتبرك به لا يعدُّ شركاً ولا كفراً فكيف تحوَّل هذا الى شرك بعد ان انتقلوا الى جوار ربهم ؟ تفضلوا .
الشيخ محمد سند : بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين في الحقيقة انا اريد ان اخطو خطوة اكثر مما ذكره الشيخان الجليلان (حفظهما الله ورعاهما)واحييهما تحية اجلال واكبار، ففي الآية { فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ } سورة النور - سورة 24 - آية 36، ورد في نصوص الفريقين ان هذه البيوت بيوت الانبياء بل وروى السيوطي ايضاً وروينا نحن ايضاً فقام رجل وسأل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) هل هذه البيوت بيوت الانبياء ؟ فاجابه نعم ، فالمقصود من هذه البيوت ان اذن الله ان ترفع لا تهدم فمن يهدمها ويشرع بهدمها { واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى } سورة البقرة - سورة 2 - آية 125، انظر كيف يصور القرآن مقام ابراهيم حجر وقف عليها ابراهيم فجللها الباري عز وجل وجعلها في بيت التوحيد وهو المسجد الحرام وامر المسلمين بان يصلوا اتجاه الكعبة وباتجاه ذلك المقام ، كآل قريش يتعنقون الطواف ولا يؤمنون بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فكان كل عملهم وثن وقد روى الطبراني في المعجم الكبير ان سبعين نبياً او اكثر او اقل بين الحجر والركن اليماني قد دفنوا هناك فلابد من اقتران الشهادة الاولى بالشهادة الثانية ، وقد شعر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قبره قبل أي قبر آخر اولم يأمر الإمام علي (عليه السلام) ان يدفنه في حجرته والحجرة لها جدران فشعَّر من افضل مواطن العبادة والتقرب الى الله وهذا التشعير للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يوافق التشعير القرآني ، وروى الطبراني والهيثمي والحاكم ومصادر اخرى ان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) زار قبر امه فلم يرى وفيه من السنن الكثيرة ان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يحث الناس على اتخاذ قبور اهالي بيته وذويه ويذكر هناك مصائبهم وما جرى عليهم حتى انه (صلى الله عليه وآله وسلم اقام مأتماً في ذلك الموطن ، ففي الحقيقة الامر يتجاوز اصل البراءة وما شابه ذلك مع احترامي للاخوة وانما هو بنص قرآني لتجسيد هذه القبور ذكرى لانها احياء وابقاء للرسالة .
سالم جاري : شكراً لكم فضيلة الشيخ محمد السند على هذه المعلومات القيمة والآن انتقل الى ضيفنا في سوريا فضيلة الشيخ محي الدين شهاب الدين ، فضيلة الشيخ هل حقاً الذي يتوجه الى زيارة المراقد المطهرة لاهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) او حتى الى قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لان المعلوم والواضح ان حجاج بيت الله الحرام يمنعون من الوصول او الوقوف عند قبر نبيهم الذي كما تفضل فضيلة الشيخ محمد السند في كل يوم يقولون السلام عليك ايها النبي ورحمة الله وبركاته وهم يسلمون عليه ولا احد يمنعهم يقولون لماذا تسلمون على ميت بل الصلاة لا تصح الا بالسلام عليه ولكن الحجاج يمنعون من الوقوف على قبر نبيهم فيقولون له السلام عليك ايها النبي ، فهل حقاً الذي يتوجه الى قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) او قبور احد الائمة (عليهم السلام) هل حقاً يشرك بالله ؟ تفضلوا .
الشيخ محي الدين : بسم الله الرحمن الرحيم ، كنا نتحدث اولاً عن تشييد القبور فعندما قلت الا فزوروها يرد النص كنت اتحدث عن التشييد فقط والتشييد المنهي عنه هو في المقابر المسبَّلة اي الموقوفة لعموم المسلمين هذا اولاً ، ثانياً تحدث فضيلة الشيخ الجليل عن غلاة الحنابلة بينما رواية الإمام احمد ابن حنبل في رواية ابنه عبد الله انه سأله عن مسِّ القبر هذا بالنسبة للزيارة وتقبيله فقال : لا بأس ، كما نقل ذلك البهوتي في كتابه كشاف القناع عن متن الاقناع وهو في الفقه الحنبلي ، وثالثاً مرَّ مروان ابن الحكم الى جانب مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فوجد رجلاً قد وضع خده على القبر يمرره به فقال : يا هذا اتدري ما تصنع ؟ فقال : نعم انما اتيت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم آتي للحجر سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول : لا تبكوا على الدين اذا ولِّيه اهله ولكن ابقوا عليه اذا ولِّيه غير اهله ، كان ذلك الرجل الذي يمرر وجهه هو الصحابي الجليل ابو الايوب الانصاري (رضي الله تعالى عنه) والاحاديث في زيارة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) متواترة مستفيضة من جائني زائراً لم تنزعه حاجة الا زيارتي كان حقاً عليَّ ان اكون له شفيعاً يوم القيامة كما روى الطبراني والبزار ايضاً من حج فزارني كان كمن زارني حياً والاحاديث في ذلك كثيرة كما اخرج الإمام البيهقي "من زار قبري كنت له شفيعاً وشهيداً ومن مات في احد الحرمين بعث من الآمنين" فزيارة قبر النبي (عليه الصلاة والسلام) تدخل تحت زيارة عموم القبور وكذلك تسن وتستحب زيارة قبور الصالحين والتوسل بها ، قال ابو علي الخلال " لم تكن لي من مشكلة ولا مصيبة قصدت الله تبارك وتعالى بقبر موسى الكاظم الا وقد لبى الله سبحانه وتعالى سؤالي" واولئك القوم الذين يخلطون بين العبادة والتوسل والتبرك قد تبين بين عموم وسائر المسلمين كما ان السادة الضيوف والمتكلمين لم ندع مجالاً لاي شيء الا وقد ذكرناه حسب مقاصد الشريعة وهو التبرك فضلاً عن ان القبور هي حقيقة تأريخية ونعتبرها مادة من مواد اثبات التأريخ واكثر من ذلك غير التبرك والتوسل ايضاً يكون ذلك اجتماعاً في ساحة بيضاء طيبة نقية عند جمهور عموم المسلمين يزورون ائمة اهل البيت ويزورون جميع الصالحين من المسلمين ممن اطلقت الامة على صلاحهم وعلى تقواهم وايضاً رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عندما يقول له ربه "ولا تصلي على احد منهم من مات ولا تقم على قبره" فبذلك دلَّ على مفهوم المخالفة على استحباب الوقوف على قبر الصالحين وقبر المؤمنين بمن آمن به (صلى الله عليه وآله وسلم) كما نص الفقهاء في زيارة المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) بانهم يستدبرون القبلة ويستقبلون وجه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلى هذا مضى حكم العلماء المسلمين على اختلاف مذاهبهم مثله كما اسلف تلك الفتوى التي ظهرت في القرن السابع وقد شذت عن اجماع علماء المسلمين .
سالم جاري : شكراً لكم سماحة الشيخ ، والآن نأخذ هذا الاتصال من الاخ هشام من المملكة العربية السعودية تفضلوا اخ هشام .
المشاهد هشام : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، اعتقد بان الوهابيين يتفقون مع جزء من الحنابلة ولكنهم ليسو بحنبليين اخذ بمعنى فقهي وليس عقائدي .
سالم جاري : شكراً لك هشام من العربية السعودية ، والآن انتقل الى الشيخ اليوسفي الغروي ، هل لديكم تعليق حول ما تفضل به الشيخ محي الدين والاخوة المتصلون ؟.
الشيخ اليوسفي الغروي : اختلط الحديث في هذه الليلة بين مسألة تشييد القبور والبناء على القبور والفارق طبعاً دقيق بين هذين العنوانين البناء على القبور وتشييد القبور فكلاهما بحكم واحد ولكن اختلط الامر بين هذا وبين زيارة القبور فكلاهما من موارد التشكيك بهذه الشبهات التي اثيرت كما اشار اليها الشيخ محي الدين منذ القرن السابع او منتصف القرن السابع فما بعد من ابن تيمية وابن قيم الجوزية ثم تبعهما محمد ابن عبد الوهاب في القرون الاخيرة يعني قبل قرنين او ثلاثة على اية حال ، فاقول اختلط الحديث في هاتين يعني هناك مناقشات من الوهابيين حول هذين الموضوعين ثم اختلط مع الزيارة مسألة التوسل اذاً هي عناوين ثلاثة : البناء والتشييد للقبور ثم زيارة القبور وثم التوسل باصحاب القبور والحكم في هذه الثلاثة من سائر المسلمين من الأعم الاغلب والاكثر من المسلمين كما اشار اخونا محي الدين بعنوان الاجماع الفعلي والاجماع العملي وما شاكل ذلك بالجواز انما شذّ من سائر المسلمين وحتى لنقل شذّ من المذهب الحنبلي الوهابيون الذين قالوا بحرمة هذه الثلاثة يعني البناء والتشييد حرام وزيارة القبور وحتى الاولياء والصالحين واتفاقاً بالعمدة هم شدة حرمتهم ومواجهتهم بالتحريم لقبور الاولياء والصالحين .
سالم جاري : مشاهدينا الكرام في نهاية هذه الحلقة اشكر من كان معنا في الاستوديو فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي الباحث الاسلامي والاستاذ في الحوزة العلمية ومن دمشق كان معنا فضيلة الشيخ محي الدين شهاب الدين الباحث الاسلامي ومفتي مدينة قطنا واشكر الذين اتصلوا والى ان القاكم في حلقة قادمة استودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

http://www.alkawthartv.ir/maalahawa/29-7-2007.htm