محاضرات،...  

حركة عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث

حركة عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث
20/09/2007
مقدم البرنامج :سالم جاري
 الضيوف :

فضيلة الدكتور حميد النجدي

باحث اسلامي واستاذ في الجامعة العالمية للعلوم الاسلامية في لندن(من لوس آنجلس)

فضيلةالشيخ حسن فرحان المالكي
 الكاتب الاسلامي من المملكة العربية السعودية

فضيلة الشيخ محمد هادي اليوسفي الغروي
الغروي الباحث الإسلامي والاستاذ في الحوزة العلمية (قم المقدسة) .

سالم جاري : بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله الامين محمد وآله الطيبين الطاهرين واصحابه الميامين ، اسعد الله اوقاتكم مشاهدينا الكرام بكل خير (مشاهدي قناة الكوثر الفضائية) والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ؛ وتقبل الله صيامكم وقيامكم وسائر اعمالكم وطاعاتكم ؛ احييكم اطيب تحية والتقيكم في هذه الحلقة من برنامج (حقائق التأريخ) وعنوان الحلقة لهذا اليوم (حركة عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث) ، مشاهدينا الكرام تحدثنا في الحلقة الماضية عن بعض سياسات الحجاج ابن يوسف الثقفي وتم تسليط الضوء على جانب من ظلمه وطغيانه وسفكه للدماء وشخصية الحجاج معروفة لدى المحققين بل لدى عموم الناس وخطبته مشهورة حينما جاء والياً الى العراق وقال : جئتكم ومعي السوط والسيف اما السوط فقد سقط مني في الطريق ولم يبقى معي الا السيف فمن قال برأسه هكذا قلت له بسيفي هكذا (وهو يشير الى ذلك لانه لايوجد لديه عقوبة الا القتل والاعدام اما الضرب بالسوط والتعذيب هذه لا يفكر فيها) ، ونتيجة لهذه السياسات التي انتهجها الحجاج تثبيتاً للحكم الاموي واظهاراً لولائه لهم واستبدالاً للقيم الإسلامية النبيلة التي جاء بها النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) وتممها وسار على خطاها (تتمها بمعنى استمر فيها اهل بيتته صلوات الله وسلامه عليهم واصحابه الكرام رضوان الله عليهم) تم استبدال هذه القيم جميعاً بقيم تسلطية تارة تأخذ طابع العروبة وعنوان العروبة وما الى ذلك ، ولكل فعل ردة فعل فكان من ردات الفعل الحركة التمردية التي قام بها عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث وكان هذا والياً للحجاج على  سجستان التي عرفت فيما بعد سيستان ولكن ما الذي جعله يخرج ويتمرد ويقوم بهذه الحركة مع انه اولاً من حيث تأريخه هو ابن محمد ابن الاشعث الذي ارسله عبيد الله ابن زياد لقتال مسلم ابن عقيل (سلام الله عليه) فينبغي على هذا ان يكون موالياً للامويين ولكن ما الذي دعاه ان يخرج ويتمرد على الحجاج ؟ ثم الى اي شيء انتهت حركته ؟ ما الذي حققه ؟ وعلى اي شيء سيطر وما المواقع التي احتلها ؟ ما علاقة من كان معه من رجال الدين المعروفين مثلا كسعيد وغيره ؟ هذه المحاور وغيرها مشاهدينا الكرام ابحثها مع ضيوفنا الكرام ، معي في الاستوديو سماحة الشيخ اليوسفي الغروي الباحث الإسلامي والاستاذ في الحوزة العلمية ؛ ومعنا من لوس آنجلس عبر الهاتف فضيلة الدكتور حميد النجدي الباحث الإسلامي واستاذ الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في لندن ؛ ومعنا عبر الهاتف فضيلة الشيخ حسن فرحان المالكي الباحث الإسلامي والكاتب . مشاهدينا الكرام ابدأ مع ضيفي سماحة الشيخ اليوسفي الغروي الباحث الإسلامي والاستاذ في الحوزة العلمية ؛
سماحة الشيخ بداية الحديث ارجوا منكم ان تسلِّطوا الضوء على شخصية عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث متى ظهر وكيف عرف ؟ .
فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي : بسم الله الرحمن الرحيم وله المجد والحمد والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وآله الطاهرين ثم السلام عليكم وعلى الاخوة المؤمنين المشاهدين والاخوات المؤمنات وكما دعوت لقبول صيامهم وقيامهم وطاعاتهم كذلك ندعوا الله سبحانه وتعالى التوفيق والقبول ؛ اللهم زدنا هداية وبصيرة وتوفيقا لعله من اوجز ومن اهم الادعية (اللهم زدنا هدايةً وبصيرةً وتوفيقا) ، اما ما سألتم عنه بالنسبة لعبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث ابن قيس الكندي الكوفي ان ما اشرتم في مقدمة البرنامج التعريف المجمل الموجز الذي دخلتم منه الى خلال هذه الشخصية التأريخية هو لا نقصد بتعبيرنا شخصية تجليل او تعظيم او تكبير وانما نريد ان نستعرض هذه الحركة في الواقع التأريخي ماذا حدث ماذا جرى ؟ ولم تكن الحركة كبيرة وواسعة وعريضة لو لم تكن الحركة على مستوى تجهيز جيش قوامه (80) الف لما كان لعله بمستوى الاهتمام لاستعراض هذه الحركة ولكن الحركة لما تطورت وتوسعت وكبرت وعظمت الى حد ان الى ان استوعبت جيشاًً قوامه (80) الف وثم ما اشرتم اليه من استقطاب اكثر قرّاء العراق والقوم والمسملين حتى لا نخص قرّاء الكوفة والبصرة ؛ لايشكك التأريخ في ان الاكثرية الغالبة الساحقة من القرّاء (حينما يطلق على الرجل قارئ او مقرئ معناه في ذلك العهد عدم التمييز بين القارئ المقرئ يعني حافظ لكتاب الله القرآن الكريم وبين سائر العلوم الدينية الشرعية الملاصقة الملازمة يعني الفقه لم تكن هناك طبقة فقهاء وطبقة قرّاء فالقرّاء هم القرّاء وهم الفقهاء وهم المراجع للاسئلة وللاستفسارات الشرعية الفقهية) فهؤلاء كانوا بالعمدة استقطبتهم هذه الحركة التي ظهرت بعنوان التمرد على الحجاج بالاخص وبني امية بالاعم ويمكن لنا ان نقف على بعض التفاصيل لكي نعرف كيف كانت في البداية بعنوان التمرد على الحجاج ثم اصبحت تمرداً على مجمل بني امية ليس على خصوص الحجاج ، واما ما سألتم بالنسبة الى التعريف به ؛ فالرجل هو عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث ابن قيس الكندي لنبدأ من جدِّه ؛ الاشعث ابن قيس الكندي كان من ملوك كند في اليمن وقد توِّج قبل الاسلام ثم دخل الاسلام الى اليمن فازاحه عن ملوكيته ولذلك تمرد مرة اخرى على الاسلام بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وبعد ان هاجر الى المدينة المنورة واسلم على يد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وثم تشخصاً وتميزاً عرض على رسول الله وكأنه عرف هذه النقطة عند رسول الله ثم استمرت هذه النقطة كحالة استمرارية عند اوصيائه الائمة المعصومين (سلام الله عليهم) انهم اذا عرض عليهم ناموس لا يردون ما يعرض عليهم من النواميس يعني هذا الرجل عرض عليه اخته وعقدها لرسول الله ورسول الله لم يكن يرد اذا عرض شخص عليه نفسه حتى المرأة كما في الآية {وامرأة مؤمنة ان وهبت نفسها} للنبي (صلى الله عليه وآله) كما ان الآية كانها خاصة من خصائص رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كذلك حينما كان يعرض ابو البنت او اخ البنت او المرأة كان يعرضها على رسول الله ولم يكن  يرده لانه كان يريد ان يتشرف بذلك فما كان رسول الله يرد ولو ان فيه بعض الفوائد الاجتماعية السياسية فالرجل عرض اخته على رسول الله ولها ثلاثون سنة من العمر يعني بنت كبيرة فعقدها لرسول الله والمرأة كانت في اليمن ثم بعدما رجع ومات رسول الله توفي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وكانت على عهد خلافة ابي بكر وتدخلت جيوش ابي بكر الى اليمن تمرد واصبح من المرتدين الى ان حاصروه واخذ اسيراً الى المدينة المنورة فهذا الرجل مرة اخرى عفى عنه الخليفة الاول ابو بكر ومرة اخرى صاهر ابا بكر تزوج اخت ابي بكر الرجل (اشعث ابن قيس الكندي) ثم نستخلص الى ان نقول ان الرجل في عهد الخليفة الثالث عثمان اصبح والياً على اذربيجان فلما قتل الخليفة الثالث وبويع الإمام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام) كان الرجل والياً على اذربيجان وتردد بين ان يتابع امير المؤمنين علياً (عليه السلام) او يتابع معاوية ابن ابي السفيان ، فهذه الاسرة هذه العائلة كانت لا تخلو من سوابق مترددة في الاسلام والايمان ولا تخلو من النفاق .
سالم جاري : احسنتم فضيلة الشيخ والآن انتقل الى الشيخ حسن فرحان المالكي اعرض عليه هذه النقطة ،
فضيلة الشيخ بالنسبة لاسرة الاشعث عموماً يقال انها كانت متذبذبة لا الى هؤلاء ولا الى هؤلاء ولكن كيف استقر بها الامر استمراراً لما تفضل بطرحه فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي .
فضيلة الشيخ المالكي : الكندة هي قبيلة يمنية كبيرة وكانت لها مملكة وهم بيتان بيت اشرف وبيت معاوية من اعلام كند المشهورين فيلسوف العرب يعقوب ابن اسحاق الكندي هو يعقوب ابن اسحاق ابن صباح ابن عمران ابن اسماعيل ابن اشعث ابن قيس وهم من نسل الاشعث خاصة وابن الفيلسوف الاندلسي واسامة ابن لادن المعاصر ايضاً من كندة ، الاشعث نفسه ما ذكره من معلومات من حيث زوجه اخته لرسول الله (عليه الصلاة والسلام) وما اشبه ذلك على اية حال ، الاشعث حوله عدة شبهات يعني عائلة الاشعث ابن قيس اول ما جاء الى النبي كان فيه فخر بالاضافة الى هذا الفخر حوله الى الردّة هل هي ردة منع الزكاة ام هي ردة صريحة هذا يعني محل خلاف حروب الردة بحاجة الى فصول ثم تولاه عثمان ابن عفان اصبحت بينهم مصاهرة وطبعاً شارك في فتوح اليرموك وثم فتوح العراق وثم ولّاه عثمان على اذربيجان ثم عزلها الإمام علي وكاد ان يلحق بمعاوية ثم جماعته مثل الحجر ابن علي الكندي الا يفارق قومه فقدم على علي وكان من المخبرين على الإمام علي سراً وكان هناك بعض المعلومات انه كان يكاتب معاوية في السر وان معاوية استماله هذه المعلومات بحاجة الى رواية بحاجة الى بحث ، الاشعث له دور مشهور في مقتل الإمام علي لان عبد الرحمن الملجم المرادي ليلة قتل علي كان مع الاشعث فوق المسجد الى ان قال له الاشعث قم فقد صبحك الصبح فكيف يأتي هذا الرجل ويتحدث مع الاشعث بهذه البساطة ونحن نعرف ان الخوارج المشهور عنهم انهم يكفرون مخالفيهم ثم قبل ذلك في صفين اصراره على وقف القتال واصراره على اختيار الشعري ثم كان من المصرين على الإمام علي في تأجيل غزو الشام بعد معركة النهروان المشكلة في الاشعث انه كان مطاعاً مثل عبد الله ابن عبيد المنافقين كان مطاعاً لاصحاب الإمام علي وكان من سياسة الإمام علي اذا لم يبدر الشخص معارضة صريحة كسياسة النبي (عليه الصلاة والسلام) مع المنافقين مع عبد الله ابن عبيد ، المشكلة انه بعد مقتل الإمام علي ارسل ابنه محمد الى الإمام علي يوم ضرب قال : انظر له ماذا حصل قال : وجدت عينيه قد دخلا في رأسه فقال الاشعث ابن قيس : عينا دميغ ورب الكعبة ، ايضاً كان بعد مقتل الإمام علي بايع معاوية وقال كلمة سيئة في الإمام علي ولكنه او اشتهرت عنه كلمة سيئة بحق الإمام علي ثم مات هذا الموت اتى مبكراً بعد مقتل الإمام علي باربعين ليلة لكن مما يحسن صورته الإمام الحسن صلى عليه وتزوج ابنته جعدة وهي التي سمت الحسن لكن صلاة الإمام الحسن عليه قد تبنى على اما ان الإمام الحسن لم يكن يعرف هذه الامور واما انه كان يتعامل معه تعامل النبي مع المنافقين في الظاهر ، طبعاً قُتيلة التي قيل ان النبي (عليه الصلاة والسلام) تزوجها اسمها قُتيلة وقيل قيلة وتزوجها بعده عطرة ابن ابي جهل وصار اختلاف بين ابي بكر وعمر كان عمر يرى انه يجب ان يقتل لانه لايجوز امهات المؤمنين ينكحن بعده وقال عمر ان النبي لم يضرب عليها حجاباً فذهب الامر في هذا ، طبعاً زوجته ام فروة لها بعض الابناء من محمد والد عبد الرحمن ام فروة بنت ابي بكر الصديق وعندي بعض الاخوة لكن اهم ابنائها محمد ابن الاشعث ابو عبد الرحمن الثائر هذا الرجل ايضاً كان رسول الحسن في الصلح بينه وبين معاوية ثم كان له دور سيء في خطبة حجر ابن علي وكذلك كان عبد الرحمن ابنه أومحمد وعبد الرحمن اشتركا في قصة مسلم ابن عقيل واخراجه من مخبأه فذهبوا به الى زياد مع الاستئمان له لكن زياد خذلهم ولم يؤمنه ، وهناك اخو محمد الذي هو قيس ابن الاشعث عم عبد الرحمن سمي قيس قطيفة وسلف قطيفة كانت مع الحسين بعد استشهاده فلقب قيس قطيفة واسحاق ايضاً عنده غير محمد وقيس عنده اسحاق والنعمان واسماعيل وجعدة زوجة الحسن تزوجها بعده احد ابناء طلحة لكن عبد الرحمن اذا جئنا اليه توجد روايات انه اموي في الغالب لكن هذه الثورة يعني كانها نتيجة لطبيعته شعر ان الحجاج انه ضغط عليه .
سالم جاري : شكراً لكم ، والآن انتقل الى ضيفنا الى لوس آنجلس عبر الهاتف فضيلة الدكتور حميد النجدي ،
دكتور حميد اولاً اذا كان لديك تعليق على ما تفضل به الضيفان الكريمان ثم كيف اتصل وارتبط عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث بالحجاج ؟ يعني فجأة ظهرت هذه العلاقة حيث وثق به هذه الثقة وولّاه على ساجستان ؟  تفضلوا .
الدكتور حميد النجدي : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على حبيبنا محمد وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين وعلى اصحابه الغرِّ الميامين الذين ساروا بهديه وكانوا له كظله ونسأل الله تعالى ان يتمم على المسلمين جميعاً هذا الشهر الشريف بتسهيل صيامه وقيامه وان يتقبل ذلك منا ومن المؤمنين جميعاً انه سميع مجيب ، هناك بعض التعليق على ما تفضل به اخي الشيخ المالكي قال عن الاشعث كان مطاعاً في اصحاب الامام علي والحقيقة ان هذه المقدمة التي تفضل بها الشيخ اليوسفي الغروي والشيخ المالكي كانت مدخلا للدخول لهذه العلاقة التي تفضلت عنها بالامويين بين وعبد الرحمن ابن الاشعث وبالتالي بين عبد الرحمن وبين الحجاج ، الحقيقة ان الاشعث كان مطاعاً في قبيلته لان هو من عائلة ذات سلطة وشهرة ومعروف في الكندة وقضية مقتل الامام علي (عليه السلام) كانت على ارجح الاقوال انها مؤامرة مدبرة بين معاوية وبين الاشعث وبين عمرو ابن العاص وهناك آخرون من الخوارج لهم هذا التدبير انهم يسروا امر عبد الرحمن ابن ملجم (لعنة الله عليه) والاخرين الذين كانوا معه فهناك مؤامرة حتى التمثيلية التي اخرجوها ان يضرب عمرو ابن العاص وان يضرب معاوية انما هي تغطية لعملية قتل الامام علي (عليه السلام) وآثار النفاق في هذه العائلة البينة في قضية جعدة بنت الاشعث لانها هي التي سمت امير المؤمنين (عليه السلام) وبامر من معاوية (لعنة الله عليه) بعد ان وعدها ان يزوجها من يزيد ، قضية تأريخ قيس اخو الاشعث وموقفه في الحرب من الاسلام والمسلمين والى آخره فالعلاقة هي في الحقيقة هي علاقة نفاق وعلاقة حقد على الإسلام والمسلمين ولايمكن للامويين ان يشكوا في اخلاص هؤلاء العائلة في ولاءها للامويين لانه يجمعهم جامع واحد هو الكيد للاسلام والمسلمين ولنبي الإسلام واهل بيته لذلك تجد عندما نستقرأ الاحداث التأريخية لهذه العائلة نجد ان هذه العائلة ولدت على النفاق بأنها عائلة لها وزن في القبائل والعشائر العربية ولانها كان ملكاً في كندة زعيمهم فلذلك كان عليه ان يطيعهم بعض من لايعلم بحقيقتهم من النفاق لان المسلمين كما تعلمون سابقاً كانوا يعاملون الناس على حسن الظاهر والله اعلم بالاسرار فبادئ الامر الحجاج عندما عرف هذه العلاقة بين عبد الرحمن ابن الاشعث وبين عبد الملك بين الامويين فولّاه على سجستان عندما سيطر باعتبار ان عبد الرحمن ابن الاشعث قد سيطر على ساجستان وكرمان والبصرة وفارس وكل هذه المناطق في فترة حكومته تمرد على الحجاج والحجاج ان يتمرد عليه وان يخلع من قبل المسلمين الذين كانوا يقتنعون به طبعاً كانوا يتبعون الامويين وبايعوا عبد الملك فبادئ الامر خلعوا الحجاج في المعركة التي حدثت في دير الجماجم لانهم اقتنعوا بالجرائم التي قام بها الحجاج الى آخره عندما سيّره الحجاج لغزو بلاد سجستان وقام بغزو اطرافاً منها واخذ احصنة وغنائم كثيرة فكتب للحجاج انه يرى ان لا يتوغل اكثر من هذه في الفتوحات حتى يأخذ معلومات كافية عن مداخل ومخارج هذه البلدان فالحجاج اتهمه بالضعف والعجز وكتب اليه كتاباً يقول : ان كتابك كتاب امرء يحب الهدنة ويستريح الى الموادعة قد صانع عدواً قليلا ذليلا بهذه الاجواء وهو موجهه الى ملك الترك وتوقف عن هذا وقال فامضي من الورود في ارضهم والهدن لحصونهم وقتل مقاتلتهم والا فاخوك اسحاق ابن محمد امير الناس ، عبد الرحمن ابن الاشعث استشار من معه انه ماذا اجيب الحجاج على هذا فخالفوه الرأي واتفقوا على نبذ طاعته وخلعوا الحجاج وبايعوا عبد الرحمن ابن الاشعث وقرروا اخراج الحجاج من العراق قال : اتفقنا على خلع الحجاج والحجاج من قبل عبد الملك فاذن نخلع عبد الملك ايضاً وخلعوا عبد الملك وزحف بهم عبد الرحمن نحو العراق لقتال الحجاج ونشبت بينهم حروب كثيرة انتصر بها الحجاج واخذ يفتح هذه الفتوحات سيطر على سجستان وكرمان والبصرة وفارس الا خراسان كان عليه المهلب والياً لعبد الملك فتوجه عبد الرحمن الى البصرة واستولى على الكوفة فقصده الحجاج وجرت بينهما موقعة دير الجماجم هذه الموقعة دامت (103) ايام وانتهت بخروج الاشعث من الكوفة وكان جيشه كما تفضل الشيخ اليوسفي ما يقارب (60) الف او كما تفضل الشيخ وتتابعت هزائم عبد الرحمن .
سالم جاري : دكتور عبد الحميد شكراً لكم على هذا التقديم والآن انتقل الى فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي ، تقريباً نصف الصورة اصبحت واضحة الآن حول هذه الحركة هناك شخصيتان سماحة الشيخ شخصية سعيد ابن جبير وعامر ابن شراحيل هذين الشخصيتان قيل انهما اتصلا بعبد الرحمن ابن الاشعث على الاقل سعيد ابن جبير شخص معروف بالورى ما حقيقة هذا الاتصال وهذا الارتباط ؟ .
فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي : استميحكم لنقف على بعض النصوص التأريخية في المقطع السابق في كيفية اقتراب اما ان نقول الحجاج الى عائلة كندة وبالخصوص شخص عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث او نقول بالعكس نقول هل كندة اقتربت الىالثقيف او الثقيف اقتربوا الى كندة فنقول ولي الحجاج العراقين وانا اقرأ من موسوعتي موسوعة التأريخ الاسلامي وهو ابن (33) سنة الحجاج عندما استولى على العراق عندما وليَّ من قبل الامويين قان عمره (33) سنة وله في هذه الحالة اربعة بنين (محمد وابان وعبد الملك والوليد) واراد استمالة قوم الاشعث ابن قيس الكندي وهنا نقف على نص في التأريخ يقول كان اذا ركب (لعل هذا النص يشتمل على بعض المبالغات لكن يتكلم عن واقع موجود في التأريخ) ركب في ثلاثين الف اذا دقت طبوله وركب في كندة واحلافها ركب في ثلاثين الف هذه الاطاعة التي اشار اليها اخونا الشيخ حسن فرحان المالكي (حفظه الله) هذه الاطاعة هي التي جعلت الامام امير المؤمنين (عليه السلام) يتألفه شيئاً ما وتلك النقطة التي اشرت اليها عندما اشار الشيخ حسن المالكي الى تزوج الإمام الحسن جعدة بنت الاشعث ابن قيس لنوجه النظر الى ان هذا التزوج كان على اساس تلك النقطة السابقة التي اشرت اليها الاشعث ابن قيس الكندي هو الذي التفت الى ان امير المؤمنين خطب لابه الامام الحسن عليه (السلام) من رجل آخر ولكنه استغل الموقف قبل ان يرد الجواب من ذلك الرجل وعرض ابنته على الامام امير المؤمنين (عليه السلام) فتلك النقطة التي اشرت اليها ، هذه العائلة هذه الاسرة الكريمة اسرة اهل البيت (عليهم السلام) كانت تأبى نفوسهم ان تعرض عليهم ناموس رجل يعرض عليهم ناموسه ويردونه فلذلك قبل امير المؤمنين واما تزوج امير المؤمنين للامام الحسن على اثر موت زوجة الإمام الحسن لان الحسن والحسين (عليهما السلام) كانت قد اهديث اليهما بنت يزدجرد الثالث الساساني من ملوك الفرس حسب الخبر المعتبر للشيخ الصدوق في كتاب عيون اخبار الرضا (عليه السلام) الخليفة الثالث عثمان في عهده عندما جيء بيزدجر اهداهما الى الحسنين (عليهما السلام) فماتتا نفساوين مع فارق ان زوجة الإمام الحسين ماتت في نفاسها بعد ولادة الإمام علي ابن الحسين (عليه السلام) وزوجة الإمام الحسن ماتت في نفاسها قبل ان تلد قبل خروج الجنين ماتت هي وجنينها في بطنها على اية حال اقول الإمام الحسن جاء مع ابيه امير المؤمنين انتقل من المدينة الى البصرة ومن البصرة الى الكوفة وقد ماتت زوجته في المدينة ودفنت هاتان الابنتان ليزدجر كلتاهما ماتتا في المدينة ودفنتا في البقيع وجاء الحسن الى الكوفة بلا زوجة ولذلك خطب له الإمام امير المؤمنين ودخل الى الخط القيس ابن الاشعث فاقول اراد الحجاج استمالة قوم الاشعث ابن قيس الكندي فتزوج ميمونة بنت محمد ابن الاشعث ابن قيس الكندي لابنه محمد وهو غلام مراهق لكن الزواج ما كان زواج واقعي ولكن كان زواج سياسي للاستمالات ليكونوا له يداً على من ناوئه وكان لها اخ يقال له عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث وكان بهياً جميلاً وله ابهة في نفسه فالحقه الحجاج بافاضل اصحابه واهل سره وخاتصه بل الزمه بنفسه واجرى له العطايا الواسعة وجميع اهله من خلاله هذا الامر ملأه كبراً وزهواً وفخراً وتطاولاً حين من ثم كتب له على سجستان اصل هذه الكلمة معربة من سنگستان ستان بمعنى المحافظة في الفارسية ولازالت الكلمة مستعملة استان طهران استان خراسان وسنگ بالفارسية يعني الحجر فتكون (محافظة الحجر) ثم عربت الى سنجستان باعتبار عدم وجود الگاف في العربية بحسب القول العربي انجليزية لا نقول انگليزية ثم عادت الى الفارسية فاصبحت سيستان فهي مخففة سنجستان التي هي معربة سنگستان والمواجهة كانت مع روتابيل ملك الهند ولم يكن مع الترك هذه ملحوظة صغيرة فی کلام اخونا النجدي التبس لعل الكلمة اصبحت خطأ في اللفظ بدل ان يقول الهند قال الترك فان محافظة سنجستان في شرق ايران موازية لحدود افغانستان من جهة وباكستان وهي لم تكن باكستان في ذلك الحين وانما القارة الهندية وانما سميت باكستان في عام (1948) ميلادية نفس السنة بتأسيس اسرائيل (بلا نسبة طبعاً) عندما استقلت هذه المقاطعة المسلمة بالاكثر عن سائر مقاطعات الهند غير الاسلامية ولذلك سميت باكستان (باك) يعني طاهر بالفارسية المتوغلة بكلمة الاردو يعني جيش نادر شاه افشار عندما ذهب الى الهند اصطنع هذه اللغة وعرفت بجيش نادر شاه ولذلك نسبت الى جيشه بالفارسية اردويلشگر على اية حال باكستان يعني (المحافظة الطاهرة) اشارة الى طهارة المسلمين في مقابل غير المسلمين فالمواجهة كانت مع الهند وتمرد الرجل كما ذكر .
سالم جاري : سماحة الشيخ ممكن ان نأخذ هذا السؤال ثم تواصلنا ، معنا الأخ منصف من السعودية ، تفضلوا .
المشاهد منصف من المملكة العربية السعودية (عبر الهاتف) : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واحييكم جميعاً والحقيقة ان البرنامج اكثر من رأي انه اظهر الكثير من الحقائق ليست تأريخية ولكنها تمس عقائدنا كمسلمين يعني كشفت فعلاً الكثير من الامور التي كنا في غشاوة منها فالف شكراً لكم ولهذا البرنامج ولهذه القناة المباركة ، سؤالي للدكتور حميد على وجه الخصوص لانني انا اتابعه بثقة فاقول : الا يرى انا من خلال دراسة تأريخية رأيت ان النظام الاموي الدموي من صنيع الماسونية اليهودية ولعبت دور في اصباغ العلماء السلاطين في ذلك العهد الاموي الفاشي والمقارنة بين هذا النظام وهذا الفكر مع الاسف الشديد امتلئت به الامة الاسلامية وهو الفكر التكفيري الوهابي سواء على صبغته سلطة الدين والعلماء او صبغته السياسية حيث اجد هناك تشابه بين الكيان الاموي والكيان الوهابي من جميع الامور اضيف على ذلك ان الصهاينة وخصوصا المسيحيين هم ايضاً ادوات كما الوهابية حالياً فكرها الذي هو مستنبض ومأخوذ من العهد الاموي بسلطته الدينية والسياسية الآن يمثل اداة من ادوات اليهودية لتدمير واحداث البلبلة في العالم الا يرى الدكتور هذا الفكر وحياكم الله .
سالم جاري : شكراً للاخ منصف من المملكة العربية السعودية ، نحيل السؤال الى الدكتور النجدي بعد حين والآن فضيلة الشيخ حسن فرحان هل من تعليق على ما تفضل به الاخ منصف .
فضيلة الشيخ المالكي : قبل التعليق احب ان اقوم بتلخيص مسألة عبد الرحمن ابن الاشعث كان ممن اخبر بمعلومات مسلم ابن عقيل كان من قوات مصعب ابن الزبير هو ووالده وقتل والده عام (67) في معركة المذار ضد المختار كان من حرم مصعب ابن الزبير على قتل الاسرى (اسرى المختار) بعد ان اعطاهم مصعب الامان فقتل مصعب ابن الزبير منهم (6) آلآف انكرها عليه ابن عمر وغيره من الصحابة وغيرهم ،كان من قوات بشر ابن مروان امير الكوفة بحرب الخوارج قبل ولاية الحجاج ثم كان على خمسة آلآف من الكوفة وآخرين من البصرة كالمهلب وغيره في ولاية بشر ابن مروان ووعده بشر ابن مروان في تلك الايام في ان يواليه الري ثم كان من قوات الحجاج قبل ان يبعث الى سجستان كان من قوات الحجاج في حرب شبيب الخارج وبالمناسبة الخوارج بحاجة الى حلقات حتى نستعرض موقفهم وتأريخهم مع قلة من مع شبيب فكان ابن الاشعث بعد هزيمته من شبيب ولم يدخل الكوفة الا بعد امان ، قبل التعليق على الأخ منصف عندي ملحوظة صغيرة على الأخ النجدي عندما يجعل ابن الاشعث عائلة ابن الاشعث كانهم يسيئون الاسلام وكلهم بهذا الشكل ، انا بظني يا اخي النجدي منطقة بين الصلاح وبين النفاق وهي منطقة المصالح كثير من تحليلنا لوقائع التأريخ ان هذا يكيد للاسلام او هذا مسلم صالح وفي واقعنا المعاصر نلاحظ ان هناك كثير من الناس هم يؤمنون بالله وباليوم الآخر ويصلون ويصومون ولكن المصالح تغلبهم فانا ارى ان عائلة الاشعث بشكل عام هي من هذه المنطقة منطقة الدرهم والدماء اما تعليقي على الأخ منصف بالنسبة للتأثير اليهودي على بني امية هناك تأثير يهودي بحيث ما يخص العقيدة الجبرية تشدد الطوائف كل صغيرة كانت تؤديك الى النار اما الكبائر وقتل الانفس والاستيلاء على اموال الناس وحقوقهم ودمائهم ما فيها شيء ايضاً كانوا من ناحية التكفير اول من بدأ بالتكفير بني امية بدأوا قبل الخوارج مسألة التكفير السياسي هناك تكفير ديني وتكفير خوارج وهناك تكفير سياسي فلذلك حجر ابن علي عندما شهد عليه خمسون من اشراف الكوفة بانه كفر بالله كفرة صلعاء هم يقصدون مخالفة الخليفة او مخالفة المغيرة ابن شعبة او الاعتراف عليه بالاضافة الى اليهود كان لهم كثير من العقائد كالجبر والتكفير وتعظيم الصغائر هذه لها اثر اموي لكن انا اخالفه بمسألة الوهابية هناك تكفير ممن ينتقل الى الوهابية والتكفير لكن ليست هناك مقارنة بمعنى معاوية والملوك الامويين كانوا يعرفون ان هذا هو الاسلام ويخالفوه يعرفون ان معاوية نفسه فيه شعبة من النفاق بغضه للإمام علي ولعنه على المنابر من ابرز الاشياء وقتل الحسين والاستهانه بدمائه واستباحة الحرَّة وضرب الكعبة ، الوهابية ليسوا بهذا الشكل ونحن نعرف حتى العائلة السياسية الحاكمة الآن لما هزموا الشريف حسين في مكة ما عندهم هذا الحقد الاموي الذي رأيناه في التأريخ ولكن انا ارى ان هناك خير هناك تصحيح سواء في الدعوة او في الدولة وليسوا بهذا الصورة السودوية التي ذكرها الأخ منصف اما التشابه هذا التشابه قديماً فهو يتصحح مع الايام ان شاء الله .
سالم جاري : احسنتم كثيراً فضيلة الشيخ حسن فرحان المالكي على هذا التوضيح الآن يبدو ان الدكتور حميد النجدي قد عاد الاتصال به ، دكتور بالنسبة للأخ منصف سألكم يقول ان هل هناك تأثيراً وعلاقة بين الفكر اليهودي اصلاً وبين الفكر الذي تبنته الدولة الاموية .
الدكتور حميد النجدي : اولاً انا لم اسمع الأخ المتصل من السعودية ولكن انا فهمت من كلام اخي الشيخ المالكي ، الحقيقة انا اؤكد على قضية انه معاوية ويزيد كان مستشاروه من النصارى من اليهود يعني كان في حاشيته هؤلاء وتعلمون ان زوجة معاوية ميسون كانت نصرانية واستمر كثير من الحكام الامويين باتخاذ المستشارين من اليهود والنصارى  استمروا على هذه الحالة ، عبد الرحمن ابن الاشعث التجأ الى اعداء الدولة الإسلامية الى ملك الترك وكيف يتجه هذا مسلم وهذا كافر بهذه الطريقة ولكن اؤكد على قضية هناك فرق بين الخوارج من جهة واليهود من حيث اليهود هم اصحاب دين واضح ومعروفون اما الخوارج فهم يطلبون الحق الامام علي (عليه السلام) ولكن اخطئوا وهؤلاء في خطبهم كفَّروا اما الوهابيون فانهم مسلمون بلا شك وفيهم المتطرف وفيهم من يحمل السلاح ضد الحكومات وفيهم المعتدل الانسان الذي لا يكفِّر المسلمين هذا التكفير غير تكفير بني امية للمسلمين ، بني امية مثلاً ذكر ابن الاثير بعد هزيمة عبد الرحمن ابن الاشعث كان عندما يأتي هؤلاء المنهزمون والذين كانوا مع عبد الرحمن وكانوا فيهم من التابعين وعلماء الامة والقرّاء كان عندما يجددون البيعة له (لعبد الملك ابن مروان) كان لا يبايع احداً الا وقال له اشهد على نفسك انك كفرت ماذا يقصد بانك كفرت ؟  يعني بنقضك البيعة وحمل السلاح فمن قال نعم بايعه والا قتله يعني عنده نقض بيعة عبد الملك كفر ، فالحجاج عقيدته انه عدم طاعة بني امية هذه العقيدة التي اكد عليها مراراً في الحلقات الماضية للشيخ المالكي اما الوهابيون عندهم امور يكفرون بها المسلمين من امور اخرى لكونهم لا يعون الآيات الكريمة باجمعها يأخذون آية ويتركون آية فمثلاً يقولون الله تعالى قال اياك نعبد واياك نستعين نستعين بغيرك اذن كيف تستعينون بغير الله ونفسه ان الله تعالى هو الذي امرنا ان نستعين بالصبر والصلاة واستعينوا بالصبر والصلاة وانها كبيرة الا على الخاشعين الصبر مخلوق والصلاة مخلوقة فاذن الاستعانة باذن الله لا اشكال فيها التوحيد الشرك ان تستعين بشيء بمخلوق من دون الله كأنهم يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض او يتجاهلون البعض بانهم جهلة بهذا الموضوع فلا يصح ان نقول بالنسبة للوهابيين لاشك انهم مسلمون ولكن ليس لهم علاقة بقضية اليهودية من هذه الناحية .
سالم جاري : احسنتم كثيراً فضيلة الدكتور حميد النجدي والآن اعود اليكم فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي ممكن ان تكملوا وتوضحوا النهاية لعبد الرحمن .
فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي : بالنسبة لسعيد ابن جبير حبذا لو نقف على كيفية ارتباطه بالحجاج اوكيفية ارتباط الحجاج به ؛ انما اراد الحجاج ان يستعين منه لانه كما اشرنا ان اصحاب عبد الرحمن ابن الاشعث او عبد الرحمن ابن محمد ابن الاشعث او عبد الرحمن الكندي لنقل باختصار كان فيهم كثير من القرّاء ولذلك استعان بشخص من هذه الناحية يعني شخص مقبول نافذ الكلمة بشعار الاسلام بشعار التعبد نقرأ هذا النص التأريخي : ذهبوا الى الحجاج بسعيد ابن جبير وكان من موالي بني والبة يعني لم يكن عربياً بالصميم وانما كان مولى لان والبة من بني اسد فقال له انطلق بهذا الكتاب الى هذا الطاغية (يعني يسمي عبد الرحمن ابن الاشعث يسميه بالطاغية الذي هو طاغية ويسمية طاغية) الذي قد فُتن وفَتن فاردعه عن قبيح ما دخل فيه وعظيم ما اصرَّ عليه وحرمة من انتهك عدو الله من حق الله كانما الحجاج هو والي على حق الله ويدافع عن حق الله الى ما في ذلك من سفك الدماء واباحة الحريم وانفاق الاموال نشيد بذلك الى امهات الاحتياط في الفقه الإسلامي امهات الاحتياط في الفقه الاسلامي النفوس والاعراض والاموال وهو الحجاج في هذه الرسالة لسعيد ابن جبير يقول : من سفك الدماء واباحة الحريم يعني الاعراض وانفاق الاموال ولولا معرفتي انك حملت علماً واصبت فقهاً اذن يركز على فقاهة الرجل (سعيد ابن جبير) وعلميته الدينية فخرج سعيد متوجهاًَ اليه فعندما قرأ عبد الرحمن الكتاب او سمع به (لانه لا يقرأه مباشرة الامير يقرأ عليه) ارتعش هيبة له وجزعاً من الحجاج وتبينت رعشته وكتم الكتاب وجعل يستخلي بابن جبير واخذ يسمر معه ليلاً (سمر الليل وسهر الليل) ويسأله الدخول معه فيما رأى من خلع الحجاج ومكث بذلك شهراً وسعيد يأبى ذلك ثم اجابه فاصبح سعيد ايضاً من المستجيبين للتمرد والخروج على الحجاج ودعى ابا عمر ذر ابن ذر الهمدان القاص فكساه وامره ان يحرض الناس على الحجاج فكان كل يوم يقص للناس فينال من الحجاج وذلك في سنة (81) وكتب الى روتبيل ملك الهند وروتبيل كلمة مثل كلمة كسرى مثل كلمة فرعون مثل كلمة النجاشي هذه مثل كلمة الملك هذه كلمة تطلق على كل ملك يمتلك يقال له في ذلك الزمان في الهند او في مقاطعات الهند المقاطعة القريبة الى الحدود الفارسية الايرانية كان يسمى الملك روتابيل ليس اسم علم اقصد يعني اسم لقب الملك ان يصالحه او يلجأ اليه ان شاء ؛ يعني يخير عبد الرحمن ابن الاشعث يخير ملك الهند في اما المصالحة واما اذا لا يقبل المصالحة يقبل ان يلتجئ اليه وكتب كتاب بينهم على ذلك واستخلف رجلاً من قبله على سجستان وخرج منها وكتب الى المهلب ابن ابي سفرة الازدي وهو يحاصر بلدي كش ونسف من البلدان الان خارجة عن الحدود الايرانية لكن كانت من ايران القديمة الآن على الحدود المجاورة لايران جهة شرق ايران من بلاد خراسان الكبرى يدعوه الى خلع الحجاج فانصرف عنه المهلب ، اقصد نقف على آخر مصير يقول هذا الرجل عبد الرحمن ابن الاشعث كيف صار مصيره وكيف انتهى ، اليعقوبي يقول باختصار : مضى منهزماً لاينوي على شيء الى زرنج من سجستان عاد الى منطقته السابقة وكان عليها عبد الله ابن عامر فمانعه من دخولها فمضى الى بست ايضاً من بلدان سجستان من مدن سجستان وكان عليها عياض ابن عمر فدبر ان يغدر به فيتقرب به الى الحجاج فادخلهم ثم صار الى روتبيل صاحب تلك البلاد فوفى له روتبيل بما كان بينهما فاقام عنده في امن وسلام في اربعة الآف من اصحابه وبلغ الحجاج ذلك فدعى عمارة ابن تميم  وكتب معه الى روتبيل يأمره وان يوجه اليه ابن الاشعث والا فانه يوجه اليه بمائة الف مقاتل هذا تهديد للحجاج لملك الهند ان يسلمها ووجه اليه فلم يفعل فعاد عمارة واقام بمدينة بست وهرب عبيد ابن ابي سبيع من عند روتبيل فصار الى عمارة انتهى الى ان اُسر عبد الرحمن ابن الاشعث .
سالم جاري : والآن انتقل الى الشيخ حسن فرحان المالكي بدقيقة واحدة وعذراً لضيق الوقت ، تفضلوا.
فضيلة الشيخ المالكي : الموضوع ليس فقط سعيد ابن جبير ولكن هناك مجموعة كبيرة الحسن البصري مالك وابو الجوزاء وعبد الرحمن ابن العباس ابن ربيعة ابن الحارث ابن عبد المطلب هذا قاد الناس في البصرة والكوفة اتبع الحجاج الى ان هزمه وليس عندي ملحوظة الا انه مسألة اختصرنا على حركة ابن الاشعث واستعجلنا في اخذها واتمنى في حلقات قادمة ان نتطرق الى الخوارج لان الخوارج امرهم مهم .
سالم جاري : شكراً لكم فضيلة الشيخ ومعي فضيلة الدكتور النجدي تفضلوا اذا كان لديكم تعليق موجز تفضلوا .
فضيلة الدكتور النجدي : احسنتم بارك الله فيكم انا لم اعترض على الذي يرفع السلاح ضد اذا كان الحاكم ظالماً يجب ان يردع يجب ان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر لكن انا اقصد بالنسبة للاخوة الوهابيين الذين يحملون السلاح اقصد انهم كيف يكفِّرون المسلمين تجرأهم على تكفير المسلمين بغير دليل وبغير حجة .
سالم جاري : احسنتم دكتور حميد ، مشاهدينا الكرام في ختام هذه الحلقة اشكركم شكراً جزيلاً واشكر ضيوفنا الكرام معي كان في الاستوديو فضيلة الشيخ اليوسفي الغروي الباحث الإسلامي وكان معنا الدكتور حميد النجدي والشيخ حسن فرحان المالكي عبر الهاتف الى اللقاء في الحلقة القادمة والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتــه ...